الرماية وركوب الخيل.. مهارات الملوك في مصر القديمة

فرس تيفي

تميز ملوك مصر القديمة بإجادتهم لعدد من المهارات المختلفة وقد حفظ لنا التاريخ أحد تلك النماذج متمثلة في حياة الملك أمنحتب الثاني، هو سابع ملوك الأسرة الثامنة عشر، وهو ابن الملك تحتمس الثالث من زوجته الملكة ميريت رع حتشبسوت، التي تظهر معه في مناظر على جدران مقبرته وفترة حكمه من 1427–1401 ق.م أو من 1427–1397ق.م.

ومن ناحيته قال الدكتور عبد الرحيم الخبير الأثري المعروف، إن أمنحتب الثاني كان شغوفًا بالرياضة خاصة ركوب الخيل والرماية وكان مفتول العضلات قوى الساعد، وذلك من خلال لوحة جرانيتية عثر عليها في الكرنك تصف مهارة أمنحتب في استخدام القوس حيث أنه قد فوّق سهامه لتصيب هدفًا من النحاس بسمك 6 سم لأربع عشرة مرة متتالية، كما كان له مدرب ملكي للرماية يسمى مين والذي تقلد منصب عمدة طيبة بعد أن حارب ضمن صفوف جيش الملك تحتمس الثالث.

وتابع، أن الملك أمنحتب الثاني سعى للاحتفاظ بالإمبراطورية الآسيوية التي امتلكها والده فقام في السنة الثالثة من حكمه بإرسال حملة إلى بلاد تخسي في شمال سوريا وكانت تلك أول الحروب التي شنها على آسيا.

ووجدت نقوش في أمدا وألفنتين وأرمنت يفخر فيها بقتله أمراء التخسي السبعة، وقاد في العام السابع من حكمه حملة إلى فلسطين بدأها ببلاد رتنو فأخضع أمراءها، ثم بلدة شماس أدوم وأستولى عليها في مدة قصيرة ثم عبر نهر الأرنت وأستولى على العديد من البلدان والقرى، واتجه بعدها إلى قادش حيث ددان له أهلها بالولاء والطاعة ثم إلى فينيقيا وعاد منها بغنائم كثيرة.

ومن آثار هذا الملك العظيم معبده الجنائزي بالقرب من الرمسيوم وقاعة احتفالات في معبد آمون بالكرنك ونقش في الردهة الأمامية بمعبد كلبشة يقدم القرابين لمعبود النوبة (مروترو حور رع) ولوحة فى محاجر طيبة يظهر بها واقفًا أمام صفين من الآلهة عددهم 13، كما أضاف إلى المعابد التي بناها والده تحتمس الثالث.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...
إشترك بالقائمة البريدية