الرئيس السيسي يتابع مستجدات المشروع العالمي “مرابط مصر” لتربية الخيل العربي المصري الأصيل 

فرس تيفي

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال الساعات الماضية مع اللواء أمير سيد أحمد مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمراني، واللواء إيهاب الفار رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، واللواء خالد مبارك مساعد رئيس الهيئة الهندسية للمشروعات، واللواء أشرف العربي رئيس المكتب الاستشاري للهيئة الهندسية، والعميد عبد العزيز الفقي مساعد رئيس الهيئة الهندسية لتصميمات الطرق.

وقال السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية إن الاجتماع تناول متابعة الموقف الإنشائي لمشروعات الهيئة الهندسية على مستوى الجمهورية، خاصةً في العاصمة الإدارية الجديدة، لاسيما الحي الدبلوماسي، ومدينة الخيول العالمية “مرابط“، ومركز مصر الثقافي الإسلامي.

وجاءت أبرز المعلومات عن المشروع العالمي “مرابط مصر” ومحطة الزهراء للخيول العربية كالتالي:

حيث أعطى الرئيس عبد الفتاح السيسي تعليماته بأن يتم إنشاء وتطوير منشآت ومرافق البنية الأساسية للمنظومة الرياضية في مصر وفق نهج شامل يتكامل مع المشروعات التنموية الضخمة التي تقيمها الدولة، مما يؤهل مصر لامتلاك القدرات اللازمة لاستضافة كبرى البطولات العالمية في مختلف الألعاب، فضلاً عن القيمة المضافة صحياً واجتماعياً لمنظومة الرياضة في مصر بنشر ثقافة ممارسة الرياضة بين جموع الشعب المصري.

و وجه الرئيس مؤخرا للقيام بدراسة تنفيذية دقيقة لمشروع “مرابط مصر” لما له من قيمة مضافة وردود ثقافي وحضاري وسياحي، وأن تكون مزرعة “الزهراء” العريقة للخيول العربية الأصيلة النواة الرئيسية للمشروع بعد تطويرها، ولامتلاكها أنقى السلالات على مستوي العالم.

و تعتبر محطة الزهراء للخيول العربية من أقدم المحطات في العالم، والتي تمنح شهادة الميلاد للحصان العربي الأصيل، كما أنها تحافظ على سلالات الخيول العربية الأصيلة.

و يعمل مجلس أمناء محطة الزهراء للخيول العربية وفقا توجيهات القيادة السياسية بالاهتمام بمحطة الزهراء، باعتبارها ثروة قومية وبيت الخيول العربية الأصيلة.

و لأول مرة في تاريخ المحطة يتم تشكيل مجلس أمناء لها، يضم بعض الخبراء وممثلي الوزارات والمؤسسات، مما يؤكد اهتمام الدولة على النهوض بمستقبل صناعة الخيول.

بحث رفع كفاءة المحطة والاهتمام ببرامج التربية والتغذية السليمة وأيضا الرعاية العلاجية للخيول بصفة دورية من خلال هيئة الخدمات البيطرية ومعهد صحة الحيوان ومعهد التناسليات الحيوانية والاستعانة بالأطباء والجراحين البيطريين من الجامعات المصرية.

مراجعة آليات البيع والتسعير لتعظيم القيمة الاقتصادية للمحطة، وأيضا تأمين المستندات والوثائق للحفاظ عليها.

و يضم المشروع منظومة متكاملة لكافة الأنشطة المتعلقة بالخيول، وكذلك جهود تطوير مزرعة “الزهراء” العريقة للخيول العربية الأصيلة كنواة رئيسية للمشروع.

و وجه الرئيس مؤخرا القيام بالدراسة التنفيذية الدقيقة لمشروع “مرابط مصر” لما له من قيمة مضافة وردود ثقافي وحضاري وسياحي، وأن تكون مزرعة “الزهراء” العريقة للخيول العربية الأصيلة النواة الرئيسية للمشروع بعد تطويرها، ولامتلاكها أنقى السلالات على مستوي العالم.

كما وجه الرئيس بأن يتم دراسة الموقع المناسب للمشروع على نحو يستغل البنية التحتية الحديثة التي باتت تمتلكها مصر مؤخرًا من شبكة طرق ومحاور ومطارات وموانئ وإمدادات، مع تعزيز عوامل النجاح والاستمرارية للمشروع من خلال الشراكة بين إمكانات الدولة والخبرات المتخصصة الناجحة في هذا المجال.

و تعتبر أهم محطة وبنك لحفظ سلالات الخيول المصرية والعربية الاصيلة هى محطة الزهراء للخيول العربية الأصيلة كما يتم تطوير محطة الزهراء للخيول، وذلك بإقامة امتداد وتطوير بالمحطة يليق بالقيمة التاريخية لها، مع الحفاظ على المحطة الأصلية كمتحف تاريخي.

سيتم تنفيذ المشروع طبقًا للمعايير الدولية وذلك داخل مساحة خضراء ستكون الأكبر فى منطقة الشرق الأوسط، وبالشراكة مع أعرق الخبرات الدولية والمحلية وبالتعاون مع أكبر المطورين العالميين.

تم اختيار مزرعة “الزهراء” العريقة للخيول العربية الاصيلة النواة الرئيسية للمشروع بعد تطويرها، ولامتلاكها انقي السلالات علي مستوي العالم.

سيتم دراسة الموقع المناسب للمشروع على نحو يستغل البنية التحتية الحديثة التي باتت تمتلكها مصر مؤخراً من شبكة طرق ومحاور ومطارات وموانئ وإمدادات و تعزيز عوامل النجاح والاستمرارية للمشروع من خلال الشراكة بين إمكانات الدولة والخبرات المتخصصة الناجحة في هذا المجال،لإعداد جميع الدراسات الفنية لإنشاء أول محطة عالمية للخيول فى الشرق الأوسط

و سيتم تنفيذها بمدينة ‏6‏ أكتوبر من خلال وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، للنهوض بإنتاج الخيول فى مصر من خلال تلك المحطة بدلا من محطة الزهراء للخيول، حيث يعتمد المشروع على دعم مباشر من الرئيس السيسى.

لن يكون تطوير المحطة شىء بسيط ولكن بسبب تاثير الزحف العمرانى الشديد على محطة الزهراء للخيول، التى أنشئت كمزرعة ملكية عام 1928 على مساحة 74 فدانا وتعرضت خلال العقود الماضية للتآكل فى المساحة، حتى وصلت لـ50 فدانا .

من المقرر أن تحمل المحطة الجديدة للخيول، نفس الاسم السابق لمزرعة الزهراء للخيول العربية الحالية والتى سيتم نقلها إلى المحطة العالمية الجديدة بدلا من المقر الحالى فى شارع أحمد عصمت بحى عين شمس القاهرى.

ومن المقرر أن تكون خيول محطة الزهراء هى البنية الأساسية التى سيتم إنشاء المحطة الجديدة من خلالها، بدعم فنى عربى.

و تعد محطة الزهراء لتربية الخيول العربية الأصيلة، أقدم المحطات في العالم ،و تشرف على نحو 1200 مزرعة للقطاع الخاص تحتوي على 15 ألف حصان.

تمنح شهادة ميلاد للحصان العربي الأصيل كما أنها تحافظ على سلالات الخيول العربية الأصيلة الأم، التى تمتلك 5 أنسال من أهم 5 عائلات للخيول في مصر منها الصقلان والكحيلان والهدبان والعبيان والأخير هو أشهر وأجمل وأندر وأغلى أنواع الخيول في العالم مع الصقلاوي.

أنشئت محطة الزهراء لتربية الخيول العربية الأصيلة عام 1908م،في عام 1928، إبان عهد الملك فؤاد الأول، واشترت الجمعية أرضها في عين شمس لتتوسع في الحفاظ على أنساب الخيول العربية.

ستنظم في مصر مهرجانا دوليًا سنويًا للخيول العربية الأصيلة تشارك فيه خيول عربية من مختلف الدول،يجري خلاله تنظيم مسابقة لاختيار أجمل الخيل.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...
إشترك بالقائمة البريدية